Dubai
Dubai

استقر حوالي 800 عضو من قبيلة بني ياس، بقيادة عائلة آل مكتوم، عند مصب الخور عام 1833. كان الخور آنذاك مرفأ طبيعياً، وأصبحت دبي بفضله مركزاً للصيد وللتجارة البحرية وتجارة اللؤلؤ.

وبحلول مطلع القرن العشرين، بعد أن تحولت دبي إلى ميناء بحري ناجح، أصبح سوق ديرة على الخورالأكبر على الساحل، إذ ضم ما يزيد عن 350 متجراً حيوياً لا ينقطع عنه التجار ورجال الأعمال. وبحلول الثلاثينيات، وصل عدد سكان دبي إلى حوالي 20 ألف نسمة، ربعهم من المغتربين.
وفي مطلع الخمسينيات، بدأ الخور بالطمي نتيجة زيادة عدد السفن التي استخدمته، مما دفع بحاكم دبي آنذاك، المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم باتخاذ قرار حكيم، على الرغم من ضخامة ميزانيته، ببناء مجرى مائي. أدت هذه الخطوة إلى زيادة حجم مناولة البضائع في دبي، كما عززت مكانة دبي كمركز رئيسي للتجارة والتصدير.

اعتمدت دبي على تجارة اللؤلؤ حتى اكتشاف النفط عام 1966، مما أدى إلى ازدياد عدد العاملين الأجانب. ومع تأسيس الاتحاد في مطلع سبعينيات القرن الماضي، دخلت دبي في مرحلة جديدة من النمو والتطور السريع. ساهم التركيز السريع على تطوير البنية التحتية من الطرق والمطارات وشبكات الاتصالات والمدارس والمستشفيات والإسكان، مدعوماً بالقيادة ذات الرؤية  الحكيمة، والبيئة المرحبة بالعاملين الأجانب، وخلوها من الضرائب على دخل الأفراد والشركات، وانخفاض رسوم الاستيراد، في تشكيل دبي التي أصبحت البيئة الأنسب للنمو والتطوير والقادرة على منافسة الوجهات العالمية في اجتذاب الثروة والمواهب البشرية.

للتواصل

لفرص التأجير – اتصل بنا اليوم

اتصل بنا على: 3000-605-04

LEASING@ITHRADUBAI.COM


الاحكام والشروط

مشروع إثراء ديرة – جميع الحقوق محفوظة 2020 ©